شبيك لبيك الجديد والقديم كلو فى ضربه واحده بين ايديك
 
الرئيسيةبوابه تامر حسنىس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحلام ... أم كوابيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دفئ المشاعر
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 38
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: أحلام ... أم كوابيس   الأحد يونيو 08, 2008 3:13 pm

حتما أشبع النقاد والفاهمين مباراة قطر والصين البحث والنقد والتمحيص وحتما تناول خبراء الكرة وثقاتها ومنتدياتها وإعلاميوها هذه المباراة بما تستحقه من الكلام لأنها كانت مباراة الثلاث نقاط الإجبارية حتى تبقى قطر في سباق التأهل للمرحلة الحاسمة من تصفيات كأس العالم ... نفس الكلام ينطبق على المنتخب العراقي في لقائه ( الأصعب نظريا ) مع إستراليا مع الإختلاف الهائل في ظروف المنتخبين .... فقطر ...كل قطر... كانت مع منتخبها فيما إختلف العراقيون على أمور شكلية أو إشكالية قبل المباراة بأيام فكانت المباراة نفسها على كف عفريت .... ولكن ماشاهدناه من العراقيين في تلك المباراة جعل أحد ضيوفي في برنامج ' صدى الملاعب ' وهو اللاعب السابق جمال علي يقول ' اذا كان المنتخب العراقي يلعب بمثل هذا المستوى بعد تلك الأحداث فأتمنى أن تأتي أحداث مماثلة مستقبلا حتى نشاهد مثل ذلك الأداء الرفيع الذي كانت تنقصه الكلمة الأخيرة .. وما أهم الكلمة الأخيرة في الملعب لأنه ليس مهما أن تلعب وتستحوذ على الفرص وتضيّع الأهداف بل الأهم أن تحصد النقاط في سباق هو الأهم في تاريخ أي منتخب وأقصد ... حلم الوصول لنهائيات كأس العالم .... وهو مافرط به العراقيون أمام الصين أولا ثم إستراليا تاليا ....
أما قطر فبقي لها ( مثلها مثل البقية ) في الميدان تسع نقاط منها ثلاث على أرضها مع إستراليا ونشكر العراق الذي أثبت لنا بالدليل القاطع أن هذا المنتخب ليس بعبعا ولا مخيفا بل يمكن هزيمته حتى على أرضه ....وعندها لقاء الصين في بكين وتاريخ تسعة لقاءات صينية قطرية يشفع لقطر أكثر مما يشفع للصين ولكن التاريخ القريب يشفع للصين ، ففي آخر لقاءين في بكين في تصفيات كأس العالم 2002 خسرت قطر بالثلاثة وبعدها في نهائيات أمم آسيا 2004 خسرت قطر بهدف إلا أنه سبق لقطر وأن فازت على الصين في بكين في تصفيات كأس العالم 1998 وهزمتها 3/2 ... ثم يبقى اللقاء الأخير مع العراق في الإمارات .... وعلى أعتبار أن آخر مباراة للصين ستكون مع مستضيفتها إستراليا لهذا يمكن أن نجزم الفوز على إستراليا في الدوحة هو مفتاح التأهل مع تخفيف الأضرار في بكين ودبي لأنني أتوقع أن تكون المنافسة أشرس في الجولات المتبقية ولن تفرط لا الصين ولا العراق بنقاطهما مع قطر ... ويبقى أن يستفيد القطريون من هذه التجربة سواء تأهلوا أم لم يتأهلوا وأن يبحثوا عن شماعة غير فوساتي ( الذي بلاشك يتحمل وزر أية نتيجة على إعتباره راسم الخطط وواضع التشكيلة ) ولكن مازال هنالك حلقة مفقودة في الكرة القطرية أتمنى أن تجدوها .... وكلما كان ذلك أسرع كلما صار حلم كأس العالم حقيقة ....حتى لا تصبح الأحلام ... كوابيس.
[b][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحلام ... أم كوابيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق تامر :: __««(((-منتدي الافلام-)))»»__ :: قسم الرياضيات الاخرى-
انتقل الى: